تشجيع البحث والابتكار والاستثمار

البحث والتطوير

ريادة الأعمال والاستثمار

تسعى الهيئة إلى تنمية قطاع الأمن السيبراني، وخلق بيئة ريادية تنافسية جاذبة للاستثمار فيه، وإتاحة فرص النمو والتوسع لرواد الأعمال في القطاع، من خلال دعم تأسيس واستدامة الشركات الوطنية الناشئة، وتمكين شركات الأمن السيبراني الوطنية الواعدة من تلبية التطلعات، ورفع نسبة مساهمتها في سوق الأمن السيبراني، وتوليد وظائف نوعية في القطاع.

الأهداف:

 

.تمكين رواد الأعمال والشركات الناشئة في مجال الأمن السيبراني 
.تعزيز نمو وريادة الشركات الوطنية  الواعدة في الأمن السيبراني 
.تنمية المحتوى المحلي وتوطين تقنيات الأمن السيبراني
.جذب الاستثمارات في قطاع الأمن السيبراني

البحث والتطوير والابتكار


تسعى الهيئة إلى تطوير منظومة وطنية متكاملة لتعزيز البحث والتطوير والابتكار في قطاع الأمن السيبراني، ودعم تطوير الأبحاث الواعدة والحلول المبتكرة لمواجهة التحديات السيبرانية ومواكبة المستجدات والتوجهات العالمية، بما يسهم في فتح آفاق أوسع لفرص ابتكارية سيبرانية وترسيخ ريادة المملكة عالميًا في القطاع.

الأهداف:

.تطوير منظومة البحث والتطوير والابتكار السيبراني والكفاءات الوطنية في القطاع
.تحفيز البحث والابتكار حسب الأولويات الوطنية والتوجهات المستقبلية في الأمن السيبراني
.تمكين الوصول إلى البنى التحتية المتقدمة وأحدث التقنيات السيبرانية
.تعزيز شراكات البحث والابتكار المحلية والدولية وتبادل المعرفة والخبرات في القطاع
تحدي الأمن السيبراني

تحدي الأمن السيبراني

أطلقت الهيئة الوطنية للأمن السيبراني، بالتعاون مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت) ممثلة بمركز ذكاء، والشركة السعودية لتقنية المعلومات (سايت) (تحدي الأمن السيبراني) في منتصف عام 2٠2١م. وهو برنامج موجه للمبتكرين، ورواد الأعمال في مجال الأمن السيبراني؛ يستهدف إطلاق نواة لتعزيز صناعة الأمن السيبراني في المملكة، من خلال دعم تأسيس شركات ناشئة وواعدة في هذا المجال، بما يسهم في تحقيق الأمن الوطني والنمو الاقتصادي.  

مسرعة الأمن السيبراني

مسرعة الأمن السيبراني

تأتي المسرعة ضمن برنامج سايبرك لتنمية قطاع الأمن السيبراني وتشكّل أحد الممكنات الرئيسية، لتحفيز منظومة الصناعة المحلية في الأمن السيبراني. ويعد برنامج مسرعة الأمن السيبراني برنامجاً مكثفاً مدته 12 أسبوعًا؛ يهدف إلى دعم نمو الشركات الناشئة التي تسعى للتوسع في مجال الأمن السيبراني في المملكة، من خلال توفير سبل الإرشاد والتوجيه، وبرامج التدريب والموارد اللازمة، وربط الشركات الناشئة مع المستثمرين المحليين والدوليين. ويهدف إلى توفير جميع الممكنات والمحفزات اللازمة، التي تدعم الشركات الناشئة؛ لتقديم حلول مبتكرة وفعالة، تسهم في حماية الفضاء السيبراني.

سايبرك الابتكار

سايبرك الابتكار

أطلقت الهيئة برنامج (سايبرك الابتكار) وذلك بالشراكة الإستراتيجية مع نيوم؛ وذلك لتحفيز نمو قطاع الأمن السيبراني، وتشجيع الابتكار، ودعم تأسيس الشركات الناشئة، وتنمية المحتوى المحلي في المجال وهو ما يعمل على خلق بيئة اقتصادية تنافسية وحيوية، تجذب الاستثمار المحلي والعالمي لسوق الأمن السيبراني في المملكة. كما يهدف البرنامج إلىتمكين المبتكرين ورواد الأعمال في مجال الأمن السيبراني بالمملكة؛ من خلال تحويل أفكارهم إلى منتجات في الأمن السيبراني وإنشاء شركات ناشئة في هذا المجال، ومن ثم الإسهام في النمو الاقتصادي للمملكة.

image

البرنامج الوطني للبحث والتطوير والابتكار في الأمن السيبراني

برنامج وطني متخصص يتضمن مبادرات نوعية تعزز الشراكات المستدامة على المستوى المحلي والدولي للإسهام في تمكين منظومة البحث والتطوير والابتكار في قطاع الأمن السيبراني، وفتح آفاق أوسع لتطوير الأبحاث والابتكارات والكفاءات الواعدة في مجالات الأمن السيبراني ذات الأولوية الوطنية وفقاً للتوجهات السيبرانية والتطورات التقنية الحالية والمستقبلية؛ لتعزيز الإنتاج العلمي والتبادل المعرفي في الأمن السيبراني، وبناء القدرات الوطنية الرائدة في مجال البحث والتطوير والابتكار في الأمن السيبراني.    

Image

منح رواد البحث والابتكار في الأمن السيبراني

مبادرة نوعية أطلقتها الهيئة ضمن «البرنامج الوطني للبحث والتطوير والابتكار في الأمن السيبراني» تقدم منحاً للباحثين والخبراء والطلاب في مجالات الأمن السيبراني بما يحقق نمواً واسعاً في الأبحاث والابتكارات السيبرانية الواعدة.